أفلام رومانسية تركية تجمع بين رهافة المشاعر والأحداث الدرامية

أفلام رومانسية تركية تجمع بين رهافة المشاعر والأحداث الدرامية

في السنوات القليلة الماضية، غزت الدراما التركية الفضائيات العربية، وحظت بنسب مشاهدات مرتفعة لما تحتويه من مشاعر فياضة ورومانسية حالمة، لم يقتصر الأمر على المسلسلات إنما امتد أيضًا إلى الأفلام السينمائية. في هذا التقرير نعرض لكم عددًا من الأفلام التركية الرومانسية، والتي في الغالب ستسبب لكم البكاء.

فيلم الحب يعشق الصدف Ask Tesadüfleri Sever
“أن تحيا بقلب من تحب”

الفيلم رومانسي من إنتاج عام 2011، وإخراج عمر فاروق سوراك. قام بأدوار البطولة الممثلة التركية بيلشيم بيلجين، والممثل التركي محمد جونسور صاحب شخصية الأمير مصطفى في مسلسل حريم السلطان.


يبدأ الفيلم بولادة أوزكار ودينيز في نفس اليوم من شهر سبتمبر عام 1977، وفي نفس المشفى. ينشأ أوزكار في أسرة مستقرة، ويعمل والده مصورًا فوتوغرافيًا، أمّا دينيز فتعيش مع والديها غير المتفاهمين، وتذهب إلى منزل جدها القريب من منزل أوزكار كثيرًا، يتقابل الطفلان في صغرهما، ولكن حينما يموت جد دينيز ينقطع الاتصال بين الطفلين.

تنتقل أوزكار ودينيز للعمل في إسطنبول كلًا على حدة، وتبدأ دينيز رحلتها في العمل كممثلة، أمّا أوزكار فأصبح مصورًا فوتوغرافيًا كأبيه. يلتقيان صدفة، ويتذكران الماضي معًا، وتنشأ بينهما قصة حب.



فيلم الماء والنار Su Ve Ateş

“لا يوجد شيئًا اسمه صدفة، فكل ما يحدث مقدر سابقًا، ويجب أن نعيش المكتوب”

الفيلم من إنتاج عام 2013، كتبه وأخرجه وقام بدور البطولة أوزجان دينيز، أمّا البطولة النسائية فكانت للممثلة وعارضة الأزياء التركية ياسمين آلين.

منح الكاتب خطيبته رواية جديدة لتقرأها وتبدي رأيها بها، وبدأت في تخيل أحداثها. كانت البداية حينما التقت يامور بشاب يدعى هشمت أو كمال كما أخبرها على متن إحدى رحلات الطيران المغادرة لتركيا، ترك هشمت تركيا هاربًا من الثأر وشلالات الدم التي لا تنتهي بين عائلته، وإحدى العائلات الأخرى.

بعد أن وقعا أسيرين في شباك الحب، أرادت عائلة هشمت إبعاده عن ميسون ليتزوج من ابنة العائلة الأخرى كي يتوقف شلال الدم، وتتمكن العائلة في تنفيذ مخططها، إلّا أنّها لم تتمكن من التخلص من جنين يامور.

تمر السنوات ويلتقي الحبيبان صدفة، وبينما يحاول هشمت إصلاح العلاقة مع يامور وابنه، ولكن يحدث ما لا يحمد عقباه.


فيلم أنتِ منزلي Evim Sensin

“من لا يريد البكاء، لا يشاهد هذا الفيلم”

فيلم تركي من إنتاج عام 2012، إخراج أوزجان دينيز الذي قام أيضًا بدور إسكندر، وبطولة فخرية أوجن في دور ليلى.

بعد خروجها من علاقة فاشلة، تتعرف ليلى على إسكندر الذي كان يعمل نجارًا في أحد مشروعات والدها. بعد أن يتضح لأبيها صدق الحب الذي يجمع بينهما يوافق على زواجهما، إلّا أنّها تكتشف فيما بعد إصابتها بمرض كاداسيل “اعتلال في الشرايين الدماغية ويعتبر أحد أنواع الخرف”. شعرت ليلى بتخدير ذراعيها، وتكرار الإغماء، كما بدأت في نسيان أفراد عائلتها، وكذلك الطريق إلى منزلها.



فيلم ما تبقى منك Senden Bana Kalan

“التخلي عن كل شيء؛ لتحقيق حلم من تحب”

فيلم رومانسي من إنتاج عام 2016 للمخرج عبد الله أوجوز، وبطولة نسليهان أتاغول وإيكين كوش.

كان أوزجور يعيش في إسطنبول إلى أن بلغ الـ18 من عمره، فأبلغه المحامي بتفاصيل وصية جده، والتي تنص على أنّه لا بد أن يتخرج من مدرسة القرية كي يتمكن من الحصول على ورثه بالكامل، وإن لم ينفذها فلا يأخذ أكثر من واحد في الألف من الثروة.

ينتقل أوزجور للعيش في القرية، ويلتقي هناك إيليف، ويتذكر بعضًا من ذكريات طفولته التي قضاها هناك. يكتشف أوزجور إصابة إليف بمرض في القلب، وأنّه لم يتبقَ أمامها سوى أيامًا قليلة لتحياها، ويحاول أن يتجاوز معها تلك المرحلة.


فيلم أنا أحبك يا رجل Seni Seviyorum Adamım


فيلم تركي من إنتاج عام 2014، ومن بطولة الممثل التركي باريش كيليك، والممثلة جيزام كاراجا.

آثرت إيزيل أن تقترب من الموت بدلًا من انتظاره، وذلك بعدما علمت بإصابتها بورم في المخ ولم يعد أمامها سوى شهور قليلة تعيشها. لجأت إيزيل إلى الانتحار من فوق الجرف، إلّا أنّ بيرك رآها بينما كان يصطاد في مركبه فأنقذها.

كان بيرك يعمل منتجًا فنيًا ولكنه ترك الإنتاج لعدة سنوات، وعندما سمع إيزيل تغني، قرر أن يعود للإنتاج مرة أخرى.


فيلم اسأليني عن اسمك Bana Adini Sor


الفيلم رومانسي من إنتاج عام 2015 للمخرج تانر جوندونر، وقام بأدوار البطولة الممثل إنجين هيبيليري في دور هاكان، والممثلة أوزجي بوراك في دور ياسمين.

بعد أن قام والده بقتل والدته لتخليصها من عذاب المرض، وبعد ذلك انتحر، انتقل الطفل هاكان إلى أحد دور الأيتام التركية. نشأ هاكان مع صديقته ياسمين في الميتم، وبينما اعتبرها بمثابة أخته، إلّا أنّ نظرتها إليه كانت مختلفةً.

أحب هاكان فتاة أخرى، ولكن حينما اكتشف إصابته بنفس مرض والدته، لم تتحمل تلك الفتاة أن تكمل حياتها معه وعادت إلى أهلها. كانت ياسمين هي الوحيدة التي لا ينساها هاكان. ولذلك تزوجها، وطلب منها أن تفعل مثل ما فعل والده إذا وصل إلى مرحلة نسيان اسمها.


فيلم أحبه ولكن Delibal

“حب من النظرة الأولى”

فيلم تركي للمخرج علي بيلجين من إنتاج عام 2015، بطولة الممثل جغطاي أولصوي المعروف في الوطن العربي باسم أمير، والممثلة ليلى ليديا توغوتلو.

يبدأ الفيلم باختفاء باريش، وقلق فسون زوجته عليه، ولكنها استبعدت في البداية احتمال انتحاره.

بدأ حب باريش لفسون منذ اللحظة الأولى التي شاهدها فيها، واستمر في الظهور أمامها إلى أن اعترف بحبه، وبادلته هي الأخرى نفس الشعور، وتزوجا رغم رفض أبيها.

لم تستمر معارضة الأب كثيرًا، إذ استطاع باريش بأسلوبه المرح أن يقنعه فيما بعد. لكن رغم السعادة التي يعيشها إلّا أنّه أصيب بالاكتئاب الذي جعله يفقد السيطرة على مشاعره عند الغضب، وأصبح يخشى على من يحبهم من نفسه.

شارك المقالة ان اعجبتك

إقرأ أيضا

بالصور هكذا احتفلت بيلين كارهان بعيد ميلاد زوجها

احتفلت الفنانة التركية بيلين كارهان الشهيرة بـ “السلطانة مريم” بعيد ميلاد زوجها

بالصور حفل زفاف فنان ميرت فراد وحبيبته اديل

احتفل الفنانان التركيان ميرت فرات وأديل فرات، بزفافهما مساء أمس السبت

“أرطغرل” يقود مشاريع لدعم مكافحة التصحر بإفريقيا

رغم شهرته وانشغاله بأعماله الفنية، يعمل الفنان التركي إنغين ألتان دوزياطان، الذي يجسد دور “أرطغرل”

من هي الممثلة القادمة من مسلسل "عروس اسطنبول" والتي ستنضم إلى طاقم مسلسل "التفاحة المحرمة"؟

اسم جديد سينضم لطاقم عمل مسلسل "التفاحة المحرمة" والذي تم الإعلان عن موعد عرض الموسم الجديد منه وذلك في